منتدى قبيلة ال حمودش

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

منتدى قبيلة ال حمودش

منتدى اسلا مي ثقا في واجتما عي وشا مل لكل الموا ضيع ..... منتدى يحتوي كل ما يريده الزوار ........ منتدى رائع
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
lol! ان شاء الله .......... سوف يتم تحديد المشرفين قريبا لكل الا قسام ومن لديه الكفاه في الاشراف فليكتب لنا في قسم طلب الاشراف
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى قبيلة ال حمودش على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى قبيلة ال حمودش على موقع حفض الصفحات
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الإثنين يوليو 01, 2013 6:21 am
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 فتاوى الصيا م والزكاه للشيخ العلامه ابن عثيمين رحمه الله (الجز الا ول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

نقاط : 100
التقدير : 0 تاريخ التسجيل : 03/01/2010

مُساهمةموضوع: فتاوى الصيا م والزكاه للشيخ العلامه ابن عثيمين رحمه الله (الجز الا ول)   الأربعاء يناير 20, 2010 9:35 pm

سؤال: من الأردن ومن عمان بعث هذه الرسالة عايد عطية الشيوفي يقول في رسالته ما رأي العلماء فيما يلي المرأة التي تفطر في رمضان بسبب العادة الشهرية هل يحق لها الإعادة لتلك الأيام التي أفطرتها؟
الجواب
الشيخ: نعم يجب عليها أن تقضي الأيام التي أفطرتها
السؤال: من اليمن الشمالية بعث لنا المستمع أحمد علوي جرديان يقول في رسالته أفطرت ثلاثة أيام قبل خمس سنوات ولم اقضها فما الذي يلزمني في هذه الحالة؟
الجواب
الشيخ: إذا كان إفطارك لعذر كمرض وسفر وجهل بوجوب الصوم وما أشبه ذلك من الأعذار الشرعية فأقضها الآن، لقوله تعالى (ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر)، وأما إذا كان بغير عذر ولكنك تركتها عمداً فإن قضاءك لا ينفعك لأنك عصيت الله سبحانه وتعالى وخرجت بالمأمور عن حده الشرعي، فعملت عمل ليس عليه أمر الله ولا رسوله، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) وفي هذه الحال عليك أن تتوب إلى الله سبحانه وتعالى وتصلح عملك وتقبل على عبادة الله.
السؤال: هذه رسالة وردت من جاسم عمر من سورية مقيم في المملكة العربية السعودية يقول في رسالته هل يترتب على راتبي الشهري زكاة، وفي أي وقت تدفع هذه؟
الجواب

الشيخ: إذا كان راتبك الشهري ينتهي بشهره فلا يحول عليه الحول، فلا زكاه فيه، وإن كان يبقى ويحول عليه الحول ففيه الزكاة إذا تم حوله، وفي هذه الحال قد يخفى على المرء الدراهم التي تم حولها والتي لم يتم، فنقول له الأولى أن تخرج الزكاة في وقت معين كشهر رمضان مثلاً فتخرج جميع ما عندك في هذا الشهر وتخرج زكاته، فما كان قد تم حوله فقد أخرجت زكاته في وقتها، وما لم يتم حوله فقد عجلت زكاته، وتعجيل الزكاة لا بأس به، لاسيما في مثل هذه الحال، لأن الحاجة داعية إلى ذلك لأن الإنسان يصعب عليه أن يدرك كل درهم أو ريال أو ليرة متى جاءته من هذا الراتب وهل بقيت أو تلفت

السؤال: بين أيدينا رسالة من سحنون عبد الله آل سحنون من مدينة احد رفيدة في الجنوب يقول إن والدي بائع ومشتري في دكان وأنا بعض الأوقات أساعده في البيع ولكن إذا جاء محتاج مسكين وأنا في الدكان فإنني أعطيه ما أستطيع عليه بدون إذن والدي مع العلم إنني أقول في نفسي اللهم أجعلها على نية أبي؟ فهي هذه الصدقة جائزة أم لا؟
الجواب
الشيخ: هذه الصدقة جائزة إذا علمت أن والدك لا يمانع فيها، أما إذا علمت أن والدك يمانع فيها ولا يرضى أن تتصدق فإنه لا يحل لك أن تتصدق بشيء من ماله، لأنه لا يحل مال للمسلم إلا بطيب نفسه فهذه المسألة وأشباها لا تخلو من ثلاث حالات، إما أن نعلم رضا صاحب المال فهذا لا بأس به، أو نعلم عدم رضاه وأنه رجل شحيح لا يرضى أن يتصدق بشيء من ماله فهذا لا يجوز وإما أن نشك فالأفضل احترام المال وأن لا يتصدق به الإنسان إلا إذا علم رضا صاحبه أو غلب على ظنه.
السؤال: هذه الرسالة من مدينة حلب الشهباء في سوريا من المرسل الشاب المسلم محمد علي السامراتي يقول ادعوا الله أن يوفق مقدمي هذا البرنامج الإسلامي والمجيبين على اسئلته، وبعد، أنا شاب أعزب غير متزوج أسافر إلى بعض الدول العربية من أجل العمل لكي أقدم لأخوتي وأخواتي العيش ثم صادفني شهر رمضان المبارك وأنا في لبنان، وأفطرت في بعض الأيام منه لأنه صادفتني بعض الصعوبات فيه، لأنني بعيد عن أهلي وليس لي من يخدمني، وكان عمري في ذلك الوقت تسعة عشر سنة، الآن عمري أربعة وعشرين سنة، وأنا أصلى في هذه الايام أرشدوني وأنا أريد أن أقضيها هل يصح صيام أم كفارة، وما هو الحل بهذه المسألة، علماً عندما أفطرت في ذلك الايام غير مقصود لكن من ضيق الوقت وفقكم الله؟
الجواب
الشيخ: هذا الرجل ما دام أنه من أهل حلب وكان في لبنان فإنه يعتبر مسافراً، لأنه فارق محل إقامته، والسفر كما قال أهل اللغة مفارقة محل الإقامة، فهو ممن يجوز له أن يفطر في رمضان، وإذا كان أفطر في رمضان متأولاً وظاناً أنه معذور في هذا الفطر فإن عليه قضاء ما أفطر يوماً بيوم، وبعد ذلك لا يكون عليه كفارة.
السؤال: لكن بالنسبة لتأخر القضاء لأنه أفطر وهو في التاسعة عشر وهو الآن في سن الأربع والعشرين، ما الحكم في ذلك؟
الجواب
الشيخ: هذا في الحقيقة كما قلنا في حلقة سابقة إنه يعتبر تفريطاً للمؤمن أن يعمل العمل ثم بعد مدة طويلة يذهب ويسأل عنه، وألمحنا فيما سبق إلى أنه يجب على المسلم أولاً أن لا يدخل في العبادة إلا عن علم وبصيرة ليعرف كيف يعبد الله، ثم إذا لم يكن ذلك فلا أقل أن يسأل عن الأمر في وقته حتى لا تفوت عليه الفرصة فهذا الرجل نقول إنه أخطأ في تأخيره السؤال عن وقته، ولكنه لا يلزمه سوى القضاء لأن القول الراجح، أنه لا يجب على المفرط سوى قضاء رمضان مع التوبة والإستغفار
السؤال: سؤالها الآخر الأخت من الزلفي تقول يوجد عندي أرض فاضية، ومحوشة فقط، لي أنا وأمي وأختي ولها مدة كثيرة، ولا يوجد لدينا فلوس نعمرها، ولا وجدنا من يشتريها، وهل لها زكاة، ونحن لم نستفد منها، وإذا كنا لم نجد الزكاة عليها، هل يجوز نتركها ولم نزكي عليها، أفيدونا جزاكم الله خيراً وشكراً.
الجواب
الشيخ: ليس عليكم فيها زكاة، لأن الأراضي والبيوت أو شبهها إذا لم تكن للتجارة فليس فيها زكاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم (ليس على المسلم في عبده ولا في فرسه صدقة) فهي تبقى حتى ييسر الله تعالى من يشتريها، وإذا اشتريت وأخذتم الدراهم، وحال عليها الحول هذه الدراهم، وهي بقيت عندكم وجبت الزكاة في هذه الدراهم.
السؤال: سؤالها الثاني تقول أسأل فضيلة الشيخ ما حكم من كان عليها قضاء صيام فصامت قبل أن تقضي هذه الأيام التي أفطرتها في رمضان الأيام الفضيلة كيوم عرفة ويوم عاشوراء ولم تقض صيامها بعد أفيدونا أفادكم الله؟
الجواب
الشيخ: الذي ينبغي للمرء أن يبدأ بالفريضة قبل النافلة فالمشروع في حق هذه المرأة وغيرها ممن عليه قضاء رمضان أن يبدأ بالقضاء أولاً ثم بالتطوع، ولو أن هذه المرأة صامت الأيام التي يشرع صيامها بنية أنها من القضاء لكان ذلك خيراً يحصل لها فضل صيام هذا اليوم، وتبرأ ذمتها بقضاء ما عليها من الصيام، وقد قلنا إن المشروع أن يبدأ الإنسان بالفريضة قبل النافلة.

وان شاء الله نلتقي في مجموعه اخرى
من الفتاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-hamodsh.ahlamontada.net
 
فتاوى الصيا م والزكاه للشيخ العلامه ابن عثيمين رحمه الله (الجز الا ول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قبيلة ال حمودش :: المنتديات العا مه :: الخيمة الرمضا نيه-
انتقل الى: